AFRAMED 2017 من 28 إلى 30 سبتمبر بحمامات، تونس

بعد النجاح الساحق الذي حققته التجربة الأولى بالجزائر، تتشرف تونس باستقبال الطبعة الثانية لمناقشة Colloque AFRAMED.
سُجّلت طبعة سنة 2017 الخاصة بـ AFRAMED في الوقت المناسب الذي يتجند فيه العالم لتحقيق الأهداف الطموحة لإستراتيجية تسريع الاستجابة الفورية (90-90-90) مما يسمح بالحد من داء الإيدز بحلول سنة 2030.
بصفتها البوابة الرئيسية للوصول إلى أنظمة الرعاية والوقاية، فمن الطبيعي تماما أن يشغل تقصّي فيروس نقص المناعة المكتسبة مكانة مميزة في البرنامج العلمي.
وتتزامن هذه المناقشة أيضا مع ظهور جزيئات جديدة مضادة للفيروسات تستهدف على وجه التحديد الفيروس الكبدي C. «الأدوية المضادة للفيروسات ذات التفاعل المباشر» هي الجزيئات الأكثر فاعلية، والأقل سُميّة، والتي تسمح بتخصيص مدة علاج محدودة ونسبة شفاء عالية جدا «العلاج الثنائي التقليدي». سيكون مكان هذا العلاج الجديد في إطار التوصيات الحالية مؤشرا آخَر لآخِر مستجدات البرنامج.
ستصبح تونس نقطة لقاءات، تبادلات ومناقشات بين الشركاء التقنيين والخبراء وعلماء الأوبئة والمعالجين النفسيين القادمين من كِلتا ضفتي البحر الأبيض المتوسط. تسلط المؤتمرات والندوات الضوء على التطورات وتحثّ على إجراء مناقشات في مجالات انتقال عدوى فيروس نقص المناعة المكتسبة بالإضافة إلى التهابات الكبد الفيروسي B وC.

http://www.aframed2017.org/